طرق الوصول للوزن الصحي

صحتك في الوصول للوزن الصحي

إن الاعتناء بوزنك يعد واحداً من أهم الأمور التي يمكنك تنفيذها لزيادة فرصتك في أن تحيا حياة طويلة وفي صحة دائمة. وإليك فيما يلي الخبر السار؛ إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن. فلن تحتاج إلى إنقاص وزنك حتى تصل إلى الوزن المثالي كي تحصد جميع الفوائد الصحية. فكل رطل تنقصه من وزنك يمكن أن يساعدك الصحية – فكل رطل تنقصه من وزنك يمكن أن يساعدك في ذلك؛ وهذا يعد حافزا ً كبيرا ً لك لتبدأ في إنقاص وزنك.

 

لماذا تمثل زيادة الوزن خطرا ً؟

إن زيادة الوزن تعني زيادة خطورة الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية. سواء كنتيجة مباشرة لنقل الوزن أو لاحتمالية الإصابة ببعض الأمراض فيما بعد. معرفتك بهذا الأمر تعد الخطوة الأولى في الشعور بالتحكم أكثر في وزنك وصحتك.

 

الوعي وليس القلق

يحتل التمتع بصحة جيدة قمة قائمة عوامل التمتع بحياة سعيدة لدى معظم الأشخاص. ومن الناحية النظرية. لا بد وأننا جميعا ً سنختار أن نتجنب الإصابة بالأمراض والعجز كلما أمكننا ذلك. ولكن من الناحية العملية. يجب علينا بالطبع أن نستغل الفرص التي تعطينا إياها الحياة. ويجب أن ندرك أن العديد من العوامل التي تتحكم في تمنعها بحياة صحية لا تقع ضمن مجال سيطرتنا.

 

بيد أن ما سبق لا يعني أننا لا يجب أن نحاول تغيير هذه الظروف لتصبح في صالحنا كلما أمكننا فعل ذلك. والدليل القاطع على ذلك. والمستمد من بحث علمي الذي تم إجراؤه على مختلف أنحاء العالم. هو أن تحكمنا في وزننا يعد واحدا ً من الطرق المثلي التي يمكننا من خلالها أن نعطي لأنفسنا أفضل الفرص الممكنة لعيش حياة مديدة مليئة بالصحة والنشاط.

 

من ناحية أخرى. تشير الدراسات التي تعني بالمستهلك إلى أن تحسن الصحة لا يعد دوما ً السبب الرئيسي لسعي الناس وراء اتباع نظام غذائي أو اتباع نظام معين للياقة والرشاقة.

 

فهناك ما يقرب من نصف متبعي الأنظمة الغذائية. خاصة من الشباب. يقرون بأنهم يريدون أن ينقصوا من وزنهم من أجل أن يظهروا بشكل أفضل في ملابسهم. أو من أجل أن يظهروا بشكل أفضل في العطلة القادمة أو في حفل زفاف؛ وهو أمر يعد جيدا ً من جميع النواحي !

 

من الرائع أن تعلم أنك تبدو في أفضل حالاتك. وأن تكون قادراً على ارتداء ما تريد من ملابس وتستمع بالنظر إلي صورك في العطلات بدلا ً من النفور منها. في الغالب الأعم. لا بد وأن نحدث للشخص كارثة من أجل أن تصبح صحته الباعث الرئيسي الذي يدفعه لبدء نظام معين لفقد الوزن.

 

كأن يحذرك طبيبك مثلاً  من أرتفاع ضغط الدم لديك بشدة. أو ينصحك بأن تنقصي قدراً من وزنك قبل أن تحاولي الإنجاب. أو تكتشف أن تنفسك بشكل طبيعي أصبح أكثر صعوبة وأقل راحة.

 

لكن الصحة من الممكن أن تكون باعثا ً إيجابيا ً مثلما يمكن أن تكون سبباً للخوف والقلق أيضا ً عندما تقرأ المعلومات التي سنعرضها لك في هذا القسم. سوف تكتشف أنه بينما تعد الأضرار الصحية الناتجة عن زيادة الوزن خطيرة.

 

لا يتحتم عليك أن تنقص قدراً هائلاً من وزنك حتى تقلل من خطورة تزايد مثل تلك الأضرار الصحية أو حتى تخفف بعض الشيء من الأعراض التي تؤرقك بالفعل. فإذا كان عليك إنقاص قدر قليل من وزنك.

 

فإن معرفتك بالفائدة التي ستقدمها لرصحتك عندما تصل إلى الوزن المناسب وتحافظ تصبح مصدراً كبيرا ً راسخاً للشعور بالرضا؛ هذا علاوة على الاستمتاع بشراء الملابس ذات المقاس الأصغر بالطبع.

 

يجب أن تعرف

اقلع عن التدخين
يشكل التخدين خطراً كبيرا ًعلى الصحة يزيد عن الخطر الناتج عن زيادة الوزن. إلا أن هناك بعض الأشخاص. خاصة النساء يدخنون للمحافظة على انخفاض وزنهم. إن الإقلاع عن التدخين لا يعني زيادة وزنك بشكل تلقائي.

 

وإن كان من الشائع أن يحدث زيادة في الوزن مقدارها 1,8 – 3,3 كجم ( أي ما يعادل 4 – 7 أرطال) إن زيادة الوزن في هذه الحالة تكون ناتجة عن أن مذاق الطعام يبدو أفضل وتناول الفرد الكميات أكبر من الوجبات الخفيفة أكثر وذلك من كونها ناتجة عن أي سبب سيولوجي أخر.

 

إن محاولة الإقلاع عن التدخين وفقد الوزن في الوقت نفسه تعد مهمة ضخمة. لذا، حاول أولا ً أن تقلع عن التدخين وركز على تقليل أي زيادة مكتسبة للوزن عن طريق تناول الأنواع الصحية من الأطعمة وزيادة مستوى نشاطك بقدر الإمكان عقب ذلك. اجعل وزنك أكثر أولوياتك.

 

زيادة الوزن أمر سهل

إن الأمر يتطلب اكتساب ما يقرب من 3500 سعر حراري راند لنزيد الدهون في جسمك بمقدار 0,45 كجم ( أي ما يعادل 1 رطل). وهذا يبدو كأنه. رقم كبير حتى تعرف أن نتناول 80 سعرا ً حرارياً أكثر مما تحتاجه كل يوم( وهو ما يمكن أن تكسبه بعد مجرد هضم قطعة واحدة من الشيكولاتة) من الممكن أن يؤدي إلى زيادة وزنك بمعدل 3,6; كجم( أي ما يعادل 8 أرطال) في العام الواحد !

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد