دليل السعرات الحرارية

يمكنك أن تقوم بشراء أحد المقالات التي تتناول كيفية حساب السعرات الحرارية ليكون مرشداً فورياً لك لمعرفة السعرات الحرارية في ألاف الأطعمة اليومية ستجدها لدى معظم المكتبات وبائعي الصحف والمحلات لا تحاول تخمين عدد السعرات !
إن الأطعمة كبيرة الحجم التي تحتوي على نسبة من السوائل. مثل سلطة الخضروات تمثل أطعمة مشبعة وحيدة ومنخفضة السعرات الحرارية لمتبعي النظم الغذائية.

 

اتباع نظام غذائي أم برنامج للتدريبات الرياضية؟

عند التفكير في فقد الوزن، ينزع الرجال والنساء إلى اتباع طرق مختلفة فالنساء يقلن إن" الوقت قد حان لبدء نظام غذائي". بينما يقول الرجال إن الوقت قد حان للذهاب إلى صالة للألعاب الرياضيةز مما لا شك فيه أنه من الممكن أن تكون نقصا ً في الطاقة عن طريق تغيير نظامك الغذائي فقط.

 

أو عن طريق أداء المزيد من التدريبات الرياضية فقط وهذا على الرغم من أن الخيار التاني يعد أبطأ) إن التركيبة المثالية للصحة وفقد الوزن تتمثل في أداء الأمرين معا ً: أي أن تقوم بإجراء بعض التعديلات البسيطة على نظامك الغذائي وتزيد من مستوى نشاطك كثيرا ً قدر الإمكان.

 

كيف يستفيد الإنسان من الطعام؟

يستخدم جسم الإنسان الطعام بثلاث طرق رئيسية للنمو ولتعويض الأنسجة التالفة أو البالية ولتمكين الجسم من أداء وظائفه اليومية؛ بدءا ً من التنفس ووصولاً إلى الأيروبكس وتُعرف كمية الطاقة التي يحتاجها الجسم من الطعام ليستمر في العمل دون أن يزيد أو ينقص من وزنه باسم" معدل الأيض الأساسي" ويتم تخزين أي طاقة( أي سعرات حرارية) مكتسبة تزيد عن متطلبات معدل الأيض الأساسي. وكما أوضحنا. تعد عملية تخزين الطاقة العملية التي يبرع الجسم في أدائها.

 

بمجرد أن يتم هضم الطعام. يتم تخزين أي قدر إضافي من الطاقة إما في صورة جلايكوجين: وهو مصدر قصير المدى للطاقة يتم تخزينه في الكبد والعضلات. وإما في صورة دهون وهي التي يتم تخزينها في" مخازن الدهون" الموجودة أسفل الجلد وحول الكليتين وفي البطن بيد أن هناك حد لقدر الجلايكوجين الذي يمكن تخوينه قبل أن يتم إعادته من جديد إلى مجرى الدم ليتم استخدامه بينما لا يوجد حد لمقدار الدهون التي يمكن تخزينها فيزداد حجم خلايا الدهون وتتضاعف وتُشكل الأنسجة الدهنية وهذا ما يمثل في النهاية خطراً على الصحة.

 

لتكوين رطل واحد( ما يعادل 454 جم) من الطاقة المخزنة( والتي تعرف باسم" دهون"). يتطلب الأمر اكتساب ما يقرب من 3500 سعر حراري زيادة عن السعرات الحرارية التي يتطلبها معدل الأيض الأساسي له إلى 2500 سعر حراري في اليوم والذي يتناول 3000 سعر حراري من الأطعمة يوميا ً دون أن يغير مستوى نشاطه بأية طريقة كانت يمكنه أن يتوقع أن يزيد رطلاً واحدا ً في الأسبوع الواحد( 7 × 500 = 3500 سعر حراري).

 

من الناحية العملية يتذبذب وزن الجسم في يوم لآخر وحتى من وقت لآخر في اليوم الواحد. وهذا هو السبب وراء أفضلية أن تزن نفسك مرة واحدة فقط في الأسبوع وفي الوقت نفسه. فقياس وزن الجسم كثيرا ً يمكن أن يؤدي إلى نتائج خادعة ولكن بمرور الوقت يؤدي الاكتساب المنتظم لسعرات حرارية زائدة دون زيادة مستوى النشاط لتعويض هذه الكميات الزائدة إلى زيادة في الوزن بالتأكيد.

 

وبالطريقة نفسها – فتكوين نقص في الطاقة بحيث يتم استهلاك قدر أكبر من الطاقة يزيد عن معدل الأيض الأساسي ينتج عنه فقد الوزن بالتأكيد بمرور الوقت – ومن ثم بالنسبة للشخص الذي يبلغ معدل أيضه الأساسي 2500 سعر حراري ويتناول 2000 سعر حراري من الأطعمة يوميا ً. يمكن أن يتوقع أن ينقص وزنه بمقدار رطل واحد في الأسبوع الواحد.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد