المشكلات الصحية المرتبطة بالوزن

المشكلات الصحية المرتبطة بالوزن

إليك فيما يلي بعض المعلومات حول أكثر المشكلات الصحية المرتبطة بالوزن شيوعاً والتي يمكن أن تتفاقم.
أمراض شيرايين القلب
يتمثل واحد من العوامل الرئيسية لصحة القلب في قدرة القلب والشرايين المحيطة به على توزيع الدم بفعالية وحرية على جميع أجزاء الجسم. وزيادة الوزن تضر صحة القلب بطرق شتى.

 

وبشكل أساسي عن طريق رفع مستوى الدهون غير الصحية في الدم. مثل كوليسترول الليبوبروتين منخفض الكثافة ( LDL) والجليسريدات الثلاثة. إن تراكم مثل هذه الدهون بمرور الوقت من الممكن أن يعمل على تضيق أو انسداد الشرايين. وهي الحالة التي تعرف باسم" تصلب الشرايين". مما يؤدي بدوره إلى الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل الذبحة، أو الإصابة بحالات خطيرة كالنوبة القلبية.

 

بعد ارتفاع ضغط الدم، وهو الذي تزيد معدلات الإصابة به بمعدل ثلاث مرات لدى ذوي الوزن الزائد عن ذوي الوزن المنخفض. من عوامل الخطورة الكبيرة أيضا ً. وحتى وإن لم تكن هناك مشكلات في دهون الدم أو ضغط الدم. فإن مجرد وجود وزن زائد – خاصة في منطقة الوسط. يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بمرض القلب.

 

يجب أن تعرف

نقص الوزن

يمثل نقص الوزن عن الحد المعقول( أي أن مؤشر كتلة الجسم 18,5 أو أقل) خطرا ً على الصحة حيث إنه قد يؤدي إلى فقد الخصوبة لدى النساء وضعف المقاومة ضد الإصابة بالأمراض وهشاشة العظام ونقص الفيتامينات والمعادن الحيوية.

 

إن الفقد المفرط للوزن من الممكن أن يؤدي أيضاً إلى الإصابة ببعض الاضطرابات في تناول الأطعمة – مثل مرض البوليميا أو فقدان الشهية العصبي – والتي تتطلب نظام علاجي حذر ومتخصص.

 

دهون الجسم

ليست الدهون سيئة على الدوام ! فنحن بحاجة إلى قدر معين من دهون الجسم لتحمي وتغلف أعضاء أجسامنا كما أن الدهون تلعب دوراً في إنتاج بعض الهرمونات المفيدة، وتحمي الجسم من فقد كتلة العظام ( أي الهشاشة).

 

متلازمة إكس

تعرف هذه المتلازمة أيضاً باسم – متلازمة الأيض، وتشير إلى مجموعة من الأعراض التي تدل على وجود مقاومة للأنسولين. الدهون حول منطقة الوسط( أن يكون الجسم على شكل ثمرة التفاح) وارتفاع ضغط الدم والمستويات العالية للدهون غير الصحية( مثل الكوليستيرول منخفض الكثافة والترايجلسريدات) في الدم. ومعا ً، تمثل هذه الأعراض كافة خطورة متزايدة للإصابة بأمراض القلب أو السكر أو السكنة تدعي بعض النظم الغذائية أنها تقدم فوائد خاصة للأشخاص المصابين بمتلازمة إكس. بيد أن أي نظام غذائي صحي وبرنامج تدريبات بدنية جيد يؤدي إلى فقد الوزن بشكل مبدئي بمقدار 5 أو 10 في المائة. لا بد وأن يقلل من هذه الأعراض دون الحاجة إلى اتباع أية نظم غذائية خاصة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد