البروتينات و فقد الوزن

اللحوم والأسماك والبروتينات للراغبين في فقد الوزن

كما هي الحال مع المواد الكربوهيدراتية – تحتوي البروتينات على كثافة طاقة منخفضة هذا مع احتواء كل جرام منها على أربعة سعرات حرارية كذا، تشعرك البروتينات بالشبه الكامل مما يعني أنها من الأطعمة المشبعة. ومن ثم تعد خياراً جيداً للراغبين في إنقاص وزنهم. ويرى البعض من الناس أن الأطعمة الغنية بالبروتين مثل شرائح اللحم الخالي من الدهن أو قطعة التونا الطازجة تعد مشبعة أكثر من المواد الكربوهيدراتية.

 

كما أنها تكون طيبة المذاق عندما تقدم مع السلطة الخضراء بدلاً من البطاطس أو الخبز. وتعتبر قطع اللحم الخالية من الدهن ولحوم الطرائد وسقط الذبائح( مثل الكبد والكلى والمخ والطحال واللسان) منخفضة الدهون – كما ينطبق الأمر نفسه على الأسماك أيضا ً.

 

باستثناء الأسماك المحتوية على زيون حيث تحتوي على نسبة عالية نسبياً من الدهون والسعرات الحرارية. ومع ذلك. من الضروري أن تتناولها مرة واحدة في الأسبوع نظراً لاحتوائها على الأحماض الدهنية الأساسية أوميجا 3.

 

على الجانب الآخر تعتبر المكسرات والبذور على الرغم من كونها غنية بالفيتامينات والمعادن والمكونات النباتية المفيدة محتوية على نسبة عالية من السعرات الحرارية فمثلا ً 50 جم من الفول السوداني المملح تحتوي على ما يقرب من 300 سعر حراري و 40 جم من الدهون. هذا بجانب أنه يمكن تناولها بسرعة كبيرة.

 

النقاط الرئيسية

لتتمكن من الاستمتاع بتناول اللحوم والأسماك والأطعمة البروتينية في نظام فقد الوزن اتبع الإرشادات البسيطة التالية:
أزل جميع الدهون المرئية من اللحم والدواجن قبل طهيها، بما في ذلك جلد الدواجن.

 

اختر الأنواع قليلة الدهن من اللحوم المصنعة مثل السجق واللحم المقدد والبرجر. ولا تتناولها أيضاً كل يوم.

 

تجنب أطباق اللحوم والأسماك المقلية في زيت غزيز والمغطاة بفئات الخبز أو المغموسة في أي صوص دهني.

 

جرب أساليب الطهي التي لا تتطلب استخدام الدهون في طهي اللحوم والأسماك مثل الطهي على نار هادئة والطهي على الفرن والشي والسلق والشي على طريقة الباربكيو والطهي على البخار.

 

اختر القطع الأقل دهناً من اللحوم؛ من بينها اللحم المفروم الخالي من الدهن.

 

الأطعمة الدهنية والسكريات وفائدتها للصحة

تعتبر الأطعمة المحتوية على الدهون وتلك المحتوية على السكر أصغر مجموعة في مخطط" توزان الصحة الجيدة" كما أنها تشغل أقل من 10 في المائة من إجمالي الأطعمة التي نتناولها. بيد أنها تشغل أكثر من ذلك في العديد من الأطباق التي يتناولها الكثير من الناس.

 

ففي المتوسط، يتناول كل شخص بالمملكة المتحدة 7,2 كجم من المقرمشات و 24 كجم من السكر كل عام. كما أظهرت الإحصائيات أن كل شخص يشتري وجبات خفيفة تصل في المتوسط إلى 372 كل عام. ويحتوي معظمها على نسبة عالية من الدهون أو السكر أو كليهما معا ً.

 

إن العديد من الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الدهون وتلك المحتوية على نسبة عالية من السكر التي نتناولها أطعمة مصنعة؛ وهي تبدأ من الأطعمة السريعة والمعجنات والكعك والمخبوزات وحتى الحلويات والشيكولاته والمشروبات والمأكولات الخفيفة الشهية وأنواعا لصوص والتتبيلات المختلفة.

 

هل أنت مولع بالحلوى؟ احسب 16 سعراً حراريا ً لكل ملعقة صغيرة تتناولها من السكر.

 

بوجه عام تمد جميع الأطعمة المحتوية على نسب عالية من الدهون والسكريات الجسم بالطاقة في صورة مواد كربوهيدارتية بسيطة أو مكررة. ولكن نظراً لأنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية. وتعد من الأطعمة الشهية التي يسهل تناولها.

 

يكون من السهل معرفة السبب وراء إلقاء اللوم عليها دوماً في مشاكل زيادة الوزن التي نتعرض لها. إن الدهون الموجودة في الأطعمة المصنعة غالبا ً منا تكون عبارة عن دهون حيوانية مشبعة.

 

وهي التي ترتبط عادة بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم الذي من الممكن أن يؤدي إلى انسداد الشرايين تصنع بعض الأطعمة المصنعة من دهون نباتية مهدرجة. وهي التي من الممكن أن تبدو صحية. و لكنها في الحقيقة تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

 

إن تناول كميات كبيرة من الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الدهون والسكريات أيضاً يقلل من فرص تناول الأشخاص للأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات والمواد الكربوهيدراتية المعقدة.

 

يجب أن تعرف

أوجد التوازن الصحيح

لتتناول الطعام بشكل صحي ليس من الضروري أن تحرص على أن يكون لديك طبق متوازن في كل وجبة بيد أن عليك أن تعي جيداً أهمية تحقيق هذا التوازن خلال اليوم أو الأسبوع بأكمله.

 

إننا بحاجة إلى تناول بعض الدهون

على الرغم مما سبق، تعد الدهون أساسية في النظام الغذائي. فمن بين المهام التي تقوم بها أنها تساعد على الحفاظ على استمرار عمل الجهاز المناعي والجهاز التناسلي بسلاسة. كما أنها تحتوي على فيتامينات تذوب في الدهون. مثل فيتامين( أ) و( د) و( هـ) و( ك).

 

كذا، تحتوي الزيوت النباتية على دهون أحادية اللاتشبع أو دهون عديدة اللاتشبع. وهي التي لا تحتوي على أي كوليسترول. بل تحتوي على مكونات تفيد صحة القلب. أما السكر فليس له قيمة غذائية بخلاف كونه مصدراً متاحاً للطاقة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد